العوامل المؤثرة في صياغة الخطة الاستراتيجية




العوامل المؤثرة في صياغة الخطة الاستراتيجية

هناك عدد من العوامل التي تؤثر على صياغة الخطة الاستراتيجية يمكن إجمالها بالآتي

1-الأفق الزمني للاستراتيجية: يلعب الزمن دوراً كبيراً في تحديد الآثار المتوقعة من تنفيذ الاستراتيجية فهناك قرارات قصيرة المدى كخطط القوى العاملة والتوزيع وتحديد مستوى الطلب. وأخيراً القرارات طويلة المدى كالإنشاءات وتغيير خطوط الإنتاج ونمط المنتج وغيرها.

2-التركيز في الإنتاج: يقصد بالتركيز هنا عدد المنتجات أو الخدمات التي تنتجها المنظمة, فكلما قل هذا العدد استطاعت ان تبسط سيطرتها وتحكمها في تنفيذ برامجها وأنشطتها ولهذا تسهل على المنظمات ذات التركيز العالي التي تنتج خدمات محددة صياغة وتنفيذ خططها الاستراتيجية.

3-التناسق في السياسات: تعتمد المنظمة مجموعة من السياسات, كل منها يتعلق بهدف من أهدافها ولكي تؤدي هذه السياسات دورها في تحقيق الأهداف بشكل فاعل يتعين على المخطط الاستراتيجي العمل على التنسيق بين السياسات المذكورة وبدون ذلك تؤول أعمال المنظمة إلى فوضى وارتباك.

4-نوع وتكلفة الخدمات: تؤكد الاستراتيجية على نوع الخدمات المقدمة والتكاليف المبذولة في إنتاجها والعمل المتسمر من خلال الدراسات والتحليلات للوصول إلى نتائج حاسمة بشأن اختيار الخدمة الأفضل بالتكاليف الأقل.

5-المرحلة التي تمر بها المنظمة: تمر المنظمة بمراحل عدة فهناك مرحلة النشوء ومن ثم مرحلة الصعود وهناك مراحل المنافسة ومن ثم الاستقرار فالانكماش ثم الاضمحلال وكل مرحلة تتطلب استيعاب كامل لخصائصها وأهدافها والسياسات الواجب اتخاذها.

 

6-إيمان الإدارة العليا وحماسها للعمل الاستراتيجي: فكلما ازداد إدراك الإدارة العليا وحماسها للتخطيط الاستراتيجي كلما كانت احتمالات نجاحه عالية والعكس بالعكس.

التعليقات