القدرة على تجاوز العقبات التي تواجه عملية القيادة-1-




القدرة على تجاوز العقبات التي تواجه عملية القيادة-1-

لا يستطيع أي عمل الاستمرار من دون وجود قائد ينظم أموره. ولكن قد يحدث أن تواجه القيادة معوقات تحد من قدرتها على المضي قدماً وتلبية حاجات العمل. وإليكم بعض أكثر العقبات شيوعاً مع بعض الاقتراحات للتمكن من تجاوزها:

-المعوق الأول: الجيل القديم. حيث ترى العديد من الأبناء غير قادرين على القيام بالمهام التي تتطلبها القيادة لاستمرار تواجد الجيل القديم في العل وفرض سيطرتهم عليه, وعدم افساح المجال للأبناء ليقوموا بأعمالهم على خير وجه. ويكمن الحل هنا بأن يهيئ الجيل الجديد نفسه للقيادة ويظهر قدراته وامكاناته القيادية ويتحمل تواجد الجيل القديم معه في العمل.

-المعوق الثاني: عدم الاستعداد بالشكل الكافي. وقد يتضمن هذا نقص الخبرات والمهارات أو نقص التدريب اللازم للقيادة أو حتى كلاهما معاً. ويجب في هذه الحالة تهيئة النفس لما يتطلبه العمل.

-المعوق الثالث: عدم استغلال الفرص. حيث أن أهم الصفات الحقيقية للقيادة هي القدرة على استغلال الفرصة في وقتها المناسب ومكانها المناسب, ويمكن اللجوء إلى مستشارين وقراءة الكتب وحضور دورات تدريبية تخص عملية القيادة للمساعد على تطوير المهارات.

 

-المعوق الرابع: التعامل مع القيادة وكأنها حق شرعي مكتسب. فقد يضطر الموظفون في معظم الأحيان إلى تنفيذ أوامر القائد مجبرين على ذلك, إلا أنهم لن يحترموا القائد الذي لا يسعى إلى فرض نفسه وكسب مصداقيته واثبات وجوده كقائد. 

التعليقات