مسؤولية اعداد الخطة الإستراتيجية




مسؤولية اعداد الخطة الإستراتيجية

إن إعداد الخطة استراتيجية يتطلب جهود كبيرة وخبرات متراكمة
ومعرفة واسعة بظروف المنظمة ومستقبلها والبيئة الخارجية التي تحيط بها وتشارك بهذا جميع المستويات الإدارية في المنظمة ويمكن تحديد أشكال
المشاركة في إعداد الاستراتيجية وتنفيذها حسبما يلي:
 
1. المسؤولية الجماعية
إن إعداد الاستراتيجية مسؤولية جماعية وليست مسؤولية فرد معين في المنظمة و  مجموعة صغيرة ولكن يضطلع بمسؤوليتها عادة فريق عمل واسع يتكون من المدراء وا ستشاريين والخبراء من داخل وخارج المنظمة بالإضافة إلى عدد من موظفي المنظمة.
 
2. مسؤولية مجلس الإدارة
تقع على مجلس الإدارة أعباء إدارة العملية الإستراتيجية في مرحلة البناء والتنفيذ والمتمثلة بمتابعة أعمال الفريق المكلف ببناء الإستراتيجية والنظر في المشاكل الناشئة التي يرفعها الفريق وهو الذي يضع الصياغة النهائية للرؤية والرسالة ويشارك في وضع الإطار العام لاهداف الاستراتيجية كما انه يقوم بتحديد الخيارات الإستراتيجية المطروحة.
 
3. مسؤولية المدير العام
حيث أن المدير العام هو المسؤول المباشر عن إدارة المنظمة نيابة عن مجلس الإدارة يشاركه في ذلك مساعدوه ،لهذا يبرز دورهم في وضع الإستراتيجية لكونهم يمتلكون معرفة شاملة عن عمل المنظمة ومجرى أنشطتها وفعالياتها و بإمكانهم وضع الأهداف المستقبلية منسجمة مع وقدرات المنظمذة بحيذث تكون الاهداف متوازنة 
كما يبرز دوره الاستراتيجي على اعتباره وجه المنظمة وممثلها أمام الرأي العام ا وحلقة الوصل بين الفريق المكلف بإعداد الاستراتيجية والجهات الأدنى في المسؤولية والجمهور من جهة ومجلس الادارة من جهة أخرى وهو المتحدث للناس عن تطور العمل بها وتطلعات وطموحات المنظمة وهو المسؤول عن حل جميع الاشكالات العالقة فيها.
 
4. مدراء الوحدات والادارات
وتشمل وظيفتهم في إعداد الاستراتيجية في تقديم الدراسات المساندة والمعلومات والبيانات والتحليلات والمقترحات والرد على الاستفسارات التي ترد من مجلس الادارة أو المدير العام بالاضافة إلى قيامهم بإعداد الاسذذتراتيجيات الوظيفية
المتعلقة بالنشاط الذي يؤدوه والاشراف على تنفيذ هذه الاستراتيجيات.
 

التعليقات